صحة المرأة

العناية بالأسنان وكيفية المحافظة على الفم

العناية بالأسنان وكيفية المحافظة على الفم

العناية بالأسنان وكيفية المحافظة على الفم سنتعرف عليها، الفم هو المسؤول الأول عن صحة المرأة وجميع الأفراد أيضًا فهو مهم  لمعدتنا وجسمنا وعن صحة كل أعضاء جسمنا ومن البديهيات لأي إنسان أن يستخدم معجون الأسنان الجيد مع فرشاة أسنان ذات نوعية مناسبة مع أنهما غير كافيين للعناية بصحة الفم بل علينا اختيار غسول للفم ولأجل العناية بالأسنان وحمله معنا لاستخدامه في أوقات محددة وعدم  إهمال صحة الفم فهو دليل صحة جسمنا بشكل كامل.

 

العناية بالأسنان والمحافظة على صحة الفم

هناك كثيرًا من الوسائل لنعتني بصحتنا بشكل عام و وهناك وسائل لأجل العناية بالأسنان وكيفية المحافظة على الفم بشكل خاص ومن هذه الوسائل:

  • تنظيف الأسنان بشكل يومي صباحًا ومساءً: على الإنسان أن ينظف أسنانه صباحًا وعقب كل وجبة طعام إذ أمكن وتنظيفهم عند النوم وبالنسبة لفرشاة الأسنان فاختيار نوعية جيدة بحيث تكون صغيرة وناعمة الشعيرات لتستطيع الوصول أي كل جزئيات وحواف الأسنان والأضراس وهنا أؤكد على تنظيف اللسان بها فقد تم اكتشاف كثير من البكتريا تعيش على اللسان وتسبب ضررًا لأسناننا وللمعدة.
  • التأكد من اختيارنا معجون الأسنان الجيد والصحي:  الغني بالفلورايد وعدم شراء نوعيات تجارية بل نختار معجون أسنان طبي أي يحتوي بمكوناته على مادة الفلورايد فهي تحافظ على المينا للأسنان والأضراس وتمنع مشكل نخر الأضراس والتسوس الذي يعصف بأسناننا وأضراسنا ونخسرها ونحن بعمر مبكر مما يضطرنا للجوء إلى بدائل اصطناعية.
  • تنظيف الأسنان بما يعدل ثلاث دقائق: أي عدم الاستعجال في استخدام الفرشاة بسرعة ونؤذي اللثة المحيطة بالأسنان بل نقوم بالفرشاة بهدوء ونجعلها تتخلل كل نواحي السن من الأمام والخلف ونأخذ الوقت الكافي بما يعاجل الدقيقتان إلى ثلاث دقائق في كل مرة ننظف بها الأسنان.
  • العمل على تغيير الفرشاة كل ثلاث أشهر: لنحافظ على تغيير الفرشاة بطريقة دورية كل ثلاث أشهر بذلك نتخلص من القديمة التي تم تلف قسم كبير من شعيراتها وأصبحت لا تقوم بمهمتها بشكل نظامي وصحيح.
  • طريقة صحية مرافقة لفرشاة الأسنان هو الخيط الخاص بالفم: قم بشراء خيوط تنظيف الأسنان من الصيدلية وقم باستخدامها بلطف لتزيل بقايا الطعام التي لا يمكن للفرشاة الوصول إليها.
  • العلكة أو ( اللبان): إن استخدام اللبان مفيد جدًا وخاصة بعد الانتهاء من طعامك فهي تساهم في تنظيف أسناننا من بقايا الطعام ومن البكتريا المتخللة ضمن الأسنان وهنا ننصح بعدم احتوائها على السكر فالسكر يسبب نخر سريع للأضراس.
  • الابتعاد عن العصائر الجاهزة وخاصة المشروبات الغازية: إن تلك المشروبات تزيل مينا السن بعد تناولها لفترات طويلة لذلك علينا التقليل منها قدر الإمكان لنحافظ على أسناننا.
  • السكريات وأضرارها على الأسنان: تناول السكريات بشكل كبير وعدم تنظيف الأسنان بعد أكلها يجعل السكريات تتحول إلى أحماض والتالي تتلف مينا الأسنان وتعمل نخرا في الأضراس.
  • عدم استخدام أسنانك بمجال المواد القاسية كتكسير الجوز وفتح حبات الفستق الحلبي أو فتح غطاء عبوة العصير والمشروبات الغازية فهذا يعرض أسنانك لتكسير حوافها أو جعلها متحركة ورخوة.
  • التدخين عدو كل أعضاء جسمنا ومنها الفم والأسنان: فهو يجعل أسناننا صفراء اللون وستصاب اللثة بكثير من الأمراض خاصة باللثة وأخطر الأمراض هو سرطان الفم.
  • في أثناء ممارسة الرياضة وخاصة الرياضات العنيفة عليك ارتداء واقي خاص بالأسنان  لحمايتها من الكسر عند وقوعك أو تلقيك ضربة عنيفة وأيضًا الواقي ضروري للذين يعانون من صرير الأسنان عند النوم والذي نطلق عليه (الكز على الأسنان بقسوة).
  • زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري: علينا زيارة الطبيب كل ستة أشهر ليكشف عن صحة الأسنان ويعالج النخر من بدايته ويكتشف أمراض اللثة إلى آخره من أمراض الفم الذي يكون اكتشافها ضروريًا لمعالجته قبل استفحال المرض.
  • غسول الفم: يقي الفم من البكتريا التي تنمو بسرعة كبيرة في الفم وبالتالي الحماية من التسوس إضافة لتعطير الفم وجعل رائحته جيدة لك وللناس القريبين منك.

 

إقرأ أيضا:علاج تشقق الحلمتين وصفات ومراهم مجربة 2022

المحافظة على صحة الفم

على الإنسان أن يعتني بصحته قدر المستطاع فأجسادنا أمانة عندنا  وكل جزء من أجسادنا علينا العناية به فلا نهمل جزء ونعتني بآخر ومنها الفم وخاصة أنه واجهة الوجه ويعطي جمالًا للناس إذا كانت أسنانهم نظيفة وسليمة فيحصلون على ابتسامة رائعة.

  • أولا: ألم الأسنان شيء شديد الصعوبة ولا أحدا يستطيع أن يحتمل هذا الألم.
  • ثانيا: العلاج يسبب ألمًا كبيرًا مثل إبرة البنج باللثة وآلة حفر الأسنان وتنظيفهم وبعضهم لا يحتمل المعالجة فيستفرغ.
  • ثالثا: السعر المرتفع لعلاج الأسنان فالكثير لا يستطيع استخدام المواد الجيدة كبديل للأسنان بسبب التكلفة المرتفعة عدا عن ذلك الوقت الذي نصرفه في الذهاب إلى عيادات أطباء الأسنان فكل ضرس يحتاج إلى الكثير من الزيارات لعلاجه.
  • رابعا: تشوه الأسنان يؤثر بشكل سلبي على شكل الإنسان إن كانوا رجالًا أو نساءً.
  • خامسا: إذا كان فمك سليمًا من الأمراض فذلك ينعكس إيجابيًا على صحة جسمك.

 

الآثار السلبية الناتجة عن إهمال الفم

الإهمال بالعناية بالفم له تأثير سلبي على باقي أعضاء الجسم، فقد تم اكتشاف بعض الإمراض بسبب الإهمال بالفم والأسنان ومن هذه الأمراض:

إقرأ أيضا:كيفية العناية بأظافر القدمين بسهولة 2022
  • مرض القلب والأوعية الدموية: فبعض الأطباء ربطوا بعض أمراض القلب بسبب الإهمال الذي يلحق بالفم وذلك نتيجة البكتريا التي في الفم ومن هذه الأمراض الجلطات(انسداد الشرايين).
  • التهاب الشفاه: نتيجة البكتريا وجراثيم الفم وتنتقل تلك البكتريا إلى كثير من أعضاء الجسم فتؤذي الأقسام الضعيفة بالجسم.
  • الولادات المبكرة بسبب مرض دواعم الأسنان وبالتالي تأتي المواليد ضعيفة وضئيلة الحجم.

 

إقرأ أيضا:افضل خلطات لتبييض الوجه واليدين 2022

ما فوائد غسول الفم

من ضمن الوسائل الهامة لأجل العناية بالأسنان غسول الفم وفوائده كالتالي:

  • غسول الفم شيء ضروري جدًا يمكن أن نأخذه من الصيدلاني وأسعاره بسيطة لذلك لا حجة لنا في عدم استخدامه.
  • علينا المضمضة مرتين يوميًا على الأقل بغسول الفم الذي يحوي على الفلورايد للحفاظ على فمنا.
  • يعطي رائحة جيدة للفم والتخلص من الرائحة الغير جيدة والتي قد تبعد أصحابنا عن مرافقتنا.
  • إزالة رواسب الأطعمة وبقايا معجون الأسنان.
  • حمايتنا من تسوس الأسنان والبكتريا.
  • الحفاظ على صحة اللثة والحماية من مرض دواعم الأسنان.

 

وبالنهاية نقول كم جميلًا أن نكون أصحاء وبمظهر جميل؟ ولن يحتاج ذلك أي مجهود بل بعض الدقائق صباحًا ومساءً وتنظيف الأسنان بعد الطعام وكله لن يستغرق أكثر من نصف ساعة طوال اليوم، وهذا يعود على صحتنا بالخير فلنكن قدوة لأصدقائنا وأولادنا في العناية بالأسنان .

 

السابق
كيفية العناية بأظافر القدمين بسهولة 2022
التالي
فوائد الكركديه البارد والساخن 2022

اترك تعليقاً